الكاتب عبد المالك عايلة
  الطالبة سارة أوشن
 

 
المواضيع المقدمة من طرف الطالبة خلال العدد الأول من أمسية المبتدئين


فجيعة الزمان
يكتب على الصفحة الأولى في كل جريدة
خبر اغتيالك
ويزف لكل الأماكن مهما كانت بعيدة
نبأ اغتصابك
في السماء كان القمر يحاكي النجوم
وعلى الأرض كنت تتعذبين
وكأن الزمان يحتضر من حولك
...وكنت اصرخ
صرخة ألم الزّمان الذي ألمّ بك
كم تألم لعشقك النّاس؟
كم تعب من أحداث القصّة القاص؟
كم أرهق من شوقه الإحساس؟!
آه، يا جزائر – يا أم الأوطان
يا أرضا استبيح فيها الدماء
آه، من فجيعة الزمان
بأمّ صفية، حالمة فيحاء
أنت الذاكرة المعمّرة ضدّ النسيان
وحروف مقدّسة تشكل أقدس الأسماء
حملتك بكل الأحوال
بوجهك الشاحب، ودمك المهدور
لا للألم، لا للجور
وسكبت لليال طوال
دموعي وقصائدي بين السّطور
وصرخت صرخة عالية
لتلغي كوابيس الأبرياء
لتصير صوتا يمحي صرخات الأشقياء
 
 
أسطورتي ستعيش طويلا
هو لا غيره: من أخذ من يدي مرشّ الأرض ورماه في شاطئ البحر
قال لي : مرشّك وماؤك لن يبق طويلا. سوف يتبخّر
من أخذ بشمعة الضيّاء بعيدا عنّي وتسهر
قال لي : شمعتك وقنديلك لن يبق طويلا سوف يكسر
من جمع من عيوني الدّموع ليصنع منها ذهبا
قال لي : دموعك عندي سأروي بها حقلي حبّا، حبّا
وأجوب بها الدروب دربا، دربا
علّ هناك من يريد
هو لا غيره، ومن غيره. من تطاول على نسمة الهواء
قال : سأسحقك يا نسمة الهواء
     سأسحقك يا نسمة الهواء 
فأنت أسطورة لن تعيش طويلا
تنهدت وقلت : خذ بخيالك بعيدا عنّا
فأنت ليس منّا
فليس منّا من يطمع في ماء
أو يطفئ ضياء... ولا من يجمع دموعا مالحة
ليروي بها قلوبا عكرة لأناس نكرة
فخذ بيدك إلى المستحيل
... فخذ بيدك منّا أيها المستحيل
فأسطورتي ستعيش طويلا  

 
  Aujourd'hui sont déjà 8395 visiteursIci!  
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=