الكاتب عبد المالك عايلة
  الدكتور شوحة عبد العزيز
 

بقلم الأستاذ الفاضل : شوحة عبد العزيز
خاطرة : إني أرى حلما

كثيرون يدعونني إلى الصمت عن الكلام، ولكن أجد قوة روحية كبرى تتحرك بين ضلوعي، تدفعني قسرا إلى الكلام، تقول لي : تلكم ولا تخف ؟ قل كلمة الحق وتوكل علي ولا تخش من الأوغاد
تقول لي أنت من مددت بيدك الهلاك مرتين وأنا من أحسنت إليك فأنقذتك من الهلاك، فأحسن إلي كما أحسنت إليك، تكلم ولا تخف، ولا تخشى إلا الله.
إنني أرى حلما
معذرة فأنا أستعير بعض الكلام، أستعيره من القس الزمجري الأمريكي الذي اغتالته أيادي اللئام
إنني أرى حلما
إنني أراني وأهلي وولدي ومن علمت من الأجيال، وكل الصالحين من أبناء الأمة الذين اختاروا معنا طريق السلام، نسير في الجبال والسهول والوهاد، نشرب من أعياه الفرية، تغرد لنا الأطيار، نمرح ونغني : نغني مع الأطفال؟ في جزائر حضارية مسلمة وعصرية يزورها من يشاء من جميع الملل والطوائف والأديان

 
  Aujourd'hui sont déjà 8539 visiteursIci!  
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=